Saturday, December 1, 2007

احلام طالب جامعي


لوحه جديده لايمان مالكي الفنان الايراني المعروف ،و قد قدمنا له لوحتين من قبل و هذه هي اللوحه الثالثه.اللوحه السابقه له كانت عن نهاية العام الدراسي و قد اخترنا هذه لانها في نفس ميدان اللوحه السابقه فهي عن الدراسه و همومها و مشاكلها ايضا و احلام الطلبه.اللوحه السابقه كانت عن طفل في الابتدائيه و هذه عن طالب جامعي في نهايات حياته الدراسيه،في هذه اللوحه و التي اعطيها عنوان احلام طالب جامعي نري ان الشاب الجامعي جالس مثل سابقه علي حائط باعلي منزله ممسكا ايضا بكتاب لكنه لا يصنع منه طائرات ورقيه مثل الطفل السابق بل هو يغطي بالكتاب وجهه حالما بنهاية الحياة الدراسيه كلها. الوان اللوحه تدل علي نبوغ الفنان في رصد دقائق لوحاته التي يرسمها ،فهو قد رسم قميص الشاب بالوان شبه شفافه نري من تحتها لون الملابس الداخليه و يبدو لون جلد الشاب من تحت القميص و هذا التحكم الدقيق في الالوان يدل علي النبوغ و التفوق لدي الفنان،كما ان وضعية جلوس الشاب مرسومه بدقه عاليه حافظ فيها الفنان علي نسب اعضاء الجسم و علي الظل و النور فيها و يبدو ان النور خافت جدا في اللوحه حيث ينتشرالسحاب الممطر في السماء مما حد من مساحة النور الساطع في اللوحه و يبدو من هنا ان العام الدراسي في اوله و ان الشاب مقبل علي امتحانات و من هنا ايضا نستشف ان الشاب يفكر بقلق في هذه الامتحانات بعد ان بذل جهدا في فهم الكتاب الذي يحمله ويبدو انه يتمني ان يهبط عليه الفهم من السماء.لون البنطلون الرمادي لائق جدا مع لون القميص كما ان لون الكتاب لا يتنافر ابدا مع باقي الوان اللوحه و تبدو للشاب لحيه خفيفه تحت الكتاب ،المدينه تحت المشهد يغطيها ضباب ربما بسبب الجو الشتوي و بسبب بعد المسافه كما ان اللون البنفسجي الرقيق جدا معبر و متماشي مع باقي الالوان .السحب في السماء كانها حقيقيه و بالتاكيد نتج هذا الانجاز بعد دراسه قام بها الفنان عن السحب وحدها.في اللوحه مشهد خيالي يدور في زهن الشاب ،وهو سقوط الكثير من الاوراق المكتوبه من السماء علي شكل المطر ،حيث تعبر عما يدور في زهن الشاب من رغبه في نزول مطر من الورق بدلا من الماء متمنيا نزول الفهم من السماء بعد ان فشلت جهوه في الفهم و ربما دلت ايضا علي ان هذا الشاب لديه من الوعي الكثير فهو يعلم قيمة القراءه و العلم و يسوؤه ان يري اهل وطنه منصرفين عن العلم فهو يتمني ان ينزل عليهم العلم من السماء و ان تمطر السماء عليهم ورقا مكتوبا به من العلم غرائبه حتي يتاكدوا من قيمة العلم و فوائده و محتمل ان يكون الشاب علي دراية بمصيره بعد نهاية عمره الدراسي فيري ان امله ان يبقي طالبا لا عاطلا حتي لا تكون سبه في شخصه فهو يري اماله الورقيه تتهاوي امامه من السماء مغطي وجههة نكدا مما يدور في زهنه من احلام و كوابيس

8 comments:

عاليا حليم said...

عجبتنى أوى اللوحة دى بالمعانى الى فيها و تقنية الفنان الايرانى الجميل عجبتنى اوى الخلفية بتاعتها يا رتنى اعرف اعمل زيها

يَحيى المِصري said...

أنا من محبي الأساتذة إيمان مالكي و شاهراد فاضلي و أستاذهم مرتضى كاتوزيان اللي كنت أرجو إنك تقدملنا عنه شوية
أنا كنت عامل تدوينة عنه من فترة


ـــــــــــــــــــــــــ
الآلة في لوحة العازف الحزين هي آلة وترية منتشرة في إيران و بعض دول آسيا الوسطى إسمها آلة التار

ذو النون المصري said...

عاليا حليم
سعدت جدا بزيارتك للمدونه و سعيد باعجابك باللوحه و بانك من خريجي كليات التربيه الفنيه
تحياتي

ذو النون المصري said...

يحييي المصري
انا للاسف لم اعرف الاسماء الاخري الا الان و اعدك بان اقدم عن لوحاتهم بعض التدوينات
و اهلا بك في مدونتي

يَحيى المِصري said...

ده موقع مرتضى كاتوزيان بيضم لوح و بعض رسومه في قصص
http://www.persia.org/Images/Katouzian_art/ka1.html
و ده موقع شاهراد فاضلي
http://www.shahradmalekfazeli.com/

ذو النون المصري said...

يحيي المصري
نا شاكر لك جدا تعريفك اياي بهؤلاء الفنانين لاني فعلا شفت بعض اعمالهم و هي فعلا ممتازه
تحياتي

fawest said...

رأيت اللوحه فى موقع أيمان مالكى
وأسمها Dizziness
يعنى الدوخه
فلماذا سميتها أحلام طالب جامعى
وبنيت تحليلك على ذلك

Prometheus said...

كل عام وانتم بخير وعيدكم مبارك
وشكرا جزيلا للاخ ذي النون على تحليله الممتاز للوحة
عندي وجهة نظر اخرى عن معنى اللوحة وقد وضعتها تحت موضوع عنونته بـ تشوّش ذهني واظنه وثيق الصلة بدلالة اللوحة ويمكن مطالعته على هذا الرابط
http://prom2000.blogspot.com/2006/10/mental-mayhem.html